13.4 C
دمشق
2024-05-19
صحيفة الرأي العام – سورية
غير مصنف

العدو الصهيوني يتوغل في رفح والمعارك تحتدم في شمال غزة

توغلت دبابات ضهيونية في شرق رفح ووصلت إلى بعض المناطق السكنية أمس الثلاثاء في تصعيد للعدوان الصهيوني على المدينة الواقعة جنوب قطاع غزة والتي يحتمي بها أكثر من مليون شخص، فيما قصفت قوات صهيونية أخرى شمال القطاع في بعض من أشرس الهجمات منذ أشهر.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم الجيش الصهيوني الأميرال دانيال هاجاري قوله في مؤتمر صحفي إن “القوات الإسرائيلية قتلت نحو 100 مقاتل مسلح وعثرت على عشرة طرق مؤدية لأنفاق وعلى كثير من الأسلحة في رفح منذ بدء العملية قبل أسبوع”.

وأضاف هاجاري «نعمل بتصميم في أجزاء قطاع غزة الثلاث. القوات تضرب أهدافا إرهابية من الجو والبر والبحر في وقت واحد» في إشارة إلى شمال القطاع ووسطه وجنوبه.

ومضى هاجاري قائلا: «إن إسرائيل قتلت نحو 80 مقاتلا نشطا ودمرت منصات إطلاق صواريخ ومنشآت لتصنيع الأسلحة في قلب جباليا أمس». وأضاف «إن 13 جنديا إسرائيليا أصيبوا يوم الثلاثاء، أربعة منهم في حالة خطيرة».

وقد استمرت معارك ضارية حتى وقت متأخر من يوم أمس في مخيم جباليا مترامي الأطراف الذي أقيم للنازحين قبل 75 عاما في شمال القطاع.

وفي حي الزيتون بمدينة غزة، هدمت جرافات إسرائيلية مجموعات من المنازل لشق طريق جديد للدبابات لتتجه إلى الضواحي الشرقية. وقال الجيش الإسرائيلي إنه قضى على نحو 150 مقاتلا ودمر 80 مبنى تستخدمها حماس هناك.

ودعا حلفاء الكيان الصهيوني ومنظمات إغاثة مرارا إلى وقف التوغل البري في رفح المكتظة بالنازحين حيث يقول الكيان إن أربع كتائب تابعة لحماس تتحصن هناك وإن العملية ضرورية للقضاء على فلول المقاتلين.

وقال البيت الأبيض إن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان سيزور فلسطين المحتلة والسعودية مطلع الأسبوع المقبل. ورفضت إدارة الرئيس جو بايدن التعليق على تقرير لموقع أكسيوس يفيد بأن الكيان وافق على عدم توسيع عملياته في رفح بشكل كبير قبل زيارة سوليفان.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه لرويترز «إن إسرائيل وعدت بعدم القيام بأي تحرك كبير في رفح دون مشورة واشنطن».

واشتد وطيس القتال في أنحاء القطاع في الأيام القليلة الماضية، بما في ذلك الشمال، مع عودة الجيش الصهيوني للمناطق التي زعم أنه قضى فيها على وجود المقاومة قبل أشهر. وقال سكان ومصادر من المسلحين إن الاشتباكات التي وقعت يوم أمس كانت الأعنف منذ أشهر.

وتجاوز عدد الضحايا الفلسطينيين في الحرب الحالية 35 ألفا حتى الآن، بحسب مسؤولي الصحة في غزة الذين لا تفرق أرقامهم بين المدنيين والمقاتلين. وقالوا إن 82 فلسطينيا قُتلوا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو أعلى عدد من القتلى في يوم واحد منذ أسابيع.

وقال ناصر (57 عاما) وهو أب لستة أطفال لرويترز عبر الهاتف “كتير من الناس متحاصرة داخل بيوتهم وفقدنا الاتصال مع أقربائنا بعد ما وصلهم تحذير من الجيش على التلفون إنهم يخلوا البيت ورفضوا”.

وفي مدينة غزة، بشمال القطاع أيضا، قال مسعفون إن أربعة أشخاص لقوا حتفهم وأصيب عدد آخر في غارة جوية على منزل في حي الشيخ رضوان في وقت متأخر من مساء أمس.

ومع اشتداد القتال، قال رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني امس إن محادثات وقف إطلاق النار في قطاع غزة وصلت إلى طريق مسدود.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق