18.4 C
دمشق
2024-05-28
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي

وفاة طبيب بارز من غزة في سجن صهيوني

قالت جمعيتان فلسطينيتان للسجناء يوم الخميس الماضي إن طبيبا فلسطينيا بارزا توفي في سجن صهيوني بعد أكثر من أربعة أشهر من الاعتقال، وحملت الجمعيتان الكيات الصهيوني مسؤولية وفاته.

ونقلت رويترز عن الجمعيتين، وهما هيئة الأسرى ونادي الأسير، قولهما في بيان مشترك إن القوات اصهيونية اعتقلت عدنان أحمد عطية البرش، رئيس قسم العظام في مستشفى الشفاء، أكبر منشأة طبية في غزة، أثناء عمله مؤقتا في مستشفى العودة شمال غزة.

ووصفتا وفاته بأنها “عملية اغتيال متعمدة” وأوضحتا أن جثته لا تزال في سجن ضهيوني.

وقال متحدث عسكري صهيوني إن مصلحة السجون أعلنت وفاة البرش في 19 أبريل نيسان، قائلا إنه احتجز لأسباب تتعلق بالأمن القومي في سجن عوفر. ولم يعلق المتحدث على سبب الوفاة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن مقتل البرش يرفع عدد العاملين في القطاع الطبي الذين قتلهم الكيان منذ السابع من تشرين الأول إلى 496 شخصا. وأضافت أن 1500 آخرين أصيبوا بجروح بينما اعتُقل 309.

وقد دعت عدة منظمات طبية، من بينها منظمة الصحة العالمية، إلى وقف الهجمات على العاملين في مجال الرعاية الصحية في غزة حيث قُتل أكثر من 200 شخص حتى الآن في الصراع في القطاع الفلسطيني، وفقا لتقديرات مجموعة (إنسكيوريتي إنسايت) البحثية التي تجمع وتحلل البيانات الخاصة بالهجمات على عمال الإغاثة في أنحاء العالم.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق