18.4 C
دمشق
2024-05-28
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي

منظمة إغاثة نرويجية: شن هجوم “إسرائيلي” على رفح قد يجلب “كارثة” للشرق الأوسط

حذر الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند اليوم “الجمعة” من أن شن هجوم صهيوني على رفح بجنوب قطاع غزة سيتسبب في كارثة للمدنيين ليس في غزة فحسب بل في أنحاء الشرق الأوسط أيضا، قائلا إن المنطقة تشهد “عدا تنازليا لصراع أكبر”.

ونقلت رويتر عن إيغلاند قوله إن 1.3 مليون مدني يحتمون حاليا في رفح، بينهم موظفون تابعون للمجلس النرويجي، يعيشون في “خوف لا يوصف” من الهجوم .

وحث إيغلاند رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو على عدم المضي قدما في العملية، قائلا« “نتنياهو، أوقف هذا. إنها كارثة ليس للفلسطينيين فحسب، بل ستكون كارثة لإسرائيل. ستكون وصمة في ضمير إسرائيل وتاريخها إلى الأبد”».

وتحدث إيغلاند لرويترز من لبنان حيث زار قرى‭‭ ‬‬ بالجنوب قال إنها وقعت وسط “تبادل مروع لإطلاق النار” بين الجيش الإسرائيلي وجماعة حزب الله اللبنانية. ويجري تبادل إطلاق النار تزامنا مع الحرب في غزة، وتصاعدت حدته في الأيام الماضية.

وقال إيغلاند “أنا خائف من أننا لم نتعلم من 2006″، في إشارة إلى الحرب التي استمرت شهرا بين جماعة حزب الله والكيان الصهيوني والتي كانت آخر مواجهة دامية بين الخصمين.

وأضاف “لا يجب شن حرب أخرى في الشرق الأوسط. في هذه اللحظة أشعر وكأن (هذا) عد تنازلي لصراع أكبر”.

وتابع “لم نشهد ذلك في العصر الحديث، مما يدل على أن هذا الأمر عشوائي”.

وقال إن التحسن المحدود في إدخال المساعدات سمح لبعض المخابز بالعمل مجددا في غزة، ولكنه حذر من أن مجاعة لا تزال تلوح في الأفق مع استمرار إغلاق المعابر الحدودية.

وأضاف أن الهجوم على رفح سيشل عمليات الإغاثة “في لحظة”.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق