22.4 C
دمشق
2024-05-24
صحيفة الرأي العام – سورية
دولي غير مصنف

دعوات عالمية لإيران بألاَّ ترد على العدوان الصهيوني

تقرير إخباري إعداد أحمد بدور

تتوالى التعليقات على الرد الصهيوني بالهجوم على مواقع في اصفهان بايران فقد أعلن دبلوماسي غربي اليوم “الجمعة” أن الدول الغربية سعت إلى توجيه رسائل إلى إيران عبر تركيا في الأيام القيلة الماضية تؤكد فيها دعواتها إلى وقف التصعيد.

وحسب الدبلوماسي أُرسلت الرسائل قبل تقارير عن أن إسرائيل شنت هجوما على إيران في وقت مبكر من صباح، والذي أشارت بعدها طهران إلى إنها لا تعتزم الرد.

صمت في فلسطين المحتلة على هجوم أصفهان

ونقلت وسائل إعلام عبرية تقارير أجنبية عن ضربة صهيونية على إيران في غياب التصريحات الرسمية، بينما قللت تقارير التلفزيون الإيراني من أهمية الهجوم حتى أن كثيرا منها لم يذكر “الكيان الصهيوني”، وهو الاسم الذي تستخدمه إيران في وصف إسرائيل.

ويبدو أن الضربة التي وقعت في مدينة أصفهان بوسط إيران لم تسبب أي أضرار جسيمة، وتشير الطريقة الهادئة التي تعامل بها البلدان مع التقارير بخصوص الهجوم إلى نيتهما عدم التصعيد على الأقل في الوقت الحالي.

ووصف أحد سكان أصفهان في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الانفجارات التي وقعت في الساعات الأولى من الصباح بأنها “ليست أكثر من مفرقعات نارية”.

وأحجم الجيش الصهيوني عن التعليق على الهجوم. ولم تصدر بعد أي تصريحات علنية من كبار السياسيين باستثناء وزير الأمن الوطني الصهيوني اليميني المتشدد إيتمار بن غفير الذي كتب منشورا من كلمة واحدة على منصة التواصل الاجتماعي إكس هي “ضعيف!”.

واستشهدت وسائل إعلام عبرية بتقارير من صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست نقلت تأكيد مسؤولين صهاينة لم تذكر أسماءهم بأن “إسرائيل” تقف وراء الهجوم، لكنهما لم تنشرا تأكيدا رسميا.

ونقل كاتب رأي في صحيفة يديعوت أحرونوت، أكبر صحيفة عبرية، قبل وقوع الهجوم عن مسؤول قوله إن “إسرائيل” خططت “لعملية دقيقة”.

وقال حسن الحسن الباحث في سياسات الشرق الأوسط بالمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية “أعتقد أنها في الأساس رسالة تحذيرية مفادها أن “إسرائيل” يمكنها الرد والوصول إلى إيران إذا أرادت، لكنها لا تريد توسيع رقعة الصراع في الوقت الحالي”.

وكشف مسؤول إيراني كبير بكل وضوح عما تنوي طهران القيام به حين قال لرويترز إنها لا تعتزم الرد الآن.

وبدا أن وسائل الإعلام الإيرانية تقلل من أهمية الواقعة. وفي التصريحات الرسمية، لم يكن هناك أي ذكر تقريبا لأن “إسرائيل” – أو “الكيان الصهيوني” – تقف وراءها. واستضاف التلفزيون الرسمي محللين شككوا جميعهم في حجم الواقعة.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية “هناك اختلاق ملحوظ لتضخيم حجم الواقعة”.

وكان الهجوم هو أحدث ضربة متبادلة بعد مقتل سبعة ضباط إيرانيين في غارة على مجمع السفارة الإيرانية في دمشق، الأمر الذي أثار مخاوف من تحول الحرب في غزة إلى صراع إقليمي واسع.

ورغم أن إسرائيل لم تؤكد مطلقا أنها كانت وراء الهجوم الذي وقع في الأول من أبريل نيسان، أطلقت إيران وابلا من مئات الطائرات المسيرة والصواريخ ردا على الهجوم أسقطتها الدفاعات الجوية “لإسرائيل” وحلفائها بنجاح.

ويبدو أن رد فعل إيران يشير أيضا إلى أنها لا تريد أن يتطور الرد المتبادل إلى ما هو أكثر من ذلك.

وقال جوناثان لورد رئيس برنامج أمن الشرق الأوسط في مركز الأمن الأمريكي الجديد وهو مركز أبحاث “يبدو أن هذا يشير إلى أن إيران تسعى إلى اتخاذ خطوة للوراء والتقليل من تأثير الهجوم وربما التراجع عن دوامة التصعيد”.

واختار الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي عدم قطع رحلته إلى إقليم سمنان بوسط البلاد، في إشارة إلى أن البلاد ليست في حالة تأهب قصوى. وفي فلسطين المحتلة، لم تصدر قيادة الجبهة الداخلية أي تعليمات جديدة للسكان.

ويبدو أن استطلاعات الرأي في الكيان لا تظهر رغبة كبيرة في الانتقام، إذ أظهر استطلاع يوم الخميس أن 48 بالمئة يؤيدون الرد حتى لو كان ذلك يعني توسيع الصراع بينما يفضل 52 بالمئة عدم الرد.

وقال بافلو تسوك وهو من مستوطني وسط فلسطين “نحن على ما يرام، يمكنك أن تنظر حولك، نحن سعداء هنا، ليس بسبب الهجوم ولكن أعتقد أن الوضع في الشرق الأوسط معقد ولكن “إسرائيل” ستنتصر دائما وعلى الجميع أن يعرفوا ذلك”.

وأضاف “لذا، استمتعوا بيومكم وأتمنى أن يفهم الناس في إيران أننا لا نسعى إلى الحرب ولكننا نسعى إلى السلام ونريد أن ننعم بالأمن، لذا افهموا ذلك”.

وزير خارجية إيران: الطائرات المسيرة الإسرائيلية لم تسبب خسائر مادية أو بشرية في أصفهان

رويترنقلت عن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قوله إن الطائرات المسيرة التي تقول مصادر إن إسرائيل أطلقتها على مدينة أصفهان اليوميوم لم تسبب خسائر مادية أو بشرية.

وأضاف عبد اللهيان قائئلا: “وسائل الإعلام الداعمة للنظام الصهيوني حاولت يائسة تصوير الهزيمة على أنها نصر في حين أن الطائرات الصغيرة التي أُسقطت لم تسبب أي أضرار أو إصابات”.

وأشارت طهران إلى أنها لا تعتزم القيام بعمل انتقامي. ولم تُصدر “إسرائيل” أي تعليق علني على الواقعة.

غوتيريش يدعو إلى وقف دائرة الانتقام الخطيرة في الشرق الأوسط

و ذكر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان أن جوتيريش قال إن “الوقت قد حان لوقف دائرة الانتقام الخطيرة في الشرق الأوسط”.

وأضاف دوجاريك “يستنكر الأمين العام أي عمل انتقامي ويناشد المجتمع الدولي بالعمل لمنع أي تطور آخر قد يؤدي لعواقب مدمرة على المنطقة وخارجها”.

الكرملين يقول إنه يدرس الضربة الإسرائيلية على إيران ويحث على ضبط النفس

قال الكرملين اليوم “الجمعة” إنه يدرس المعلومات المتعلقة بالضربة الصهيونية المزعومة على إيران ويحث الجانبين على ضبط النفس.

الإمارات تدعو لممارسة “أقصى درجات ضبط النفس” وسط توترات إقليمية

تم نشر هذا المحتوى على 19 أبريل 2024 – 12:41 1دقيقة

وعبرت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان عن قلقها بشأن التوترات الإقليمية ودعت إلى “أقصى درجات ضبط النفس” لتجنب تداعيات خطيرة.

وزير الخارجية الأردني يحث على وقف الأعمال الانتقامية الإسرائيلية الإيرانية

تم نشر هذا المحتوى على 19 أبريل 2024 – 12:46 1دقيقة

ونقلت رويترز عن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قوله اليوم إن الأعمال الانتقامية بين إسرائيل وإيران يجب أن تتوقف، محذرا من خطر التصعيد الإقليمي.

المستشار الألماني يدعو لوقف التصعيد

ودعا المستشار الألماني أولاف شولتس إلى وقف التصعيد في أعقاب غارة على مدينة أصفهان الإيرانية، قائلا إن برلين ستعمل مع شركائها في هذا الصدد.

وأضاف شولتس للصحفيين “يظل وقف التصعيد الأولوية في المستقبل القريب. وسنتحدث أيضا عن هذا الأمر مع جميع أصدقائنا وحلفائنا وسنعمل معهم في هذا الاتجاه”.

وزراء خارجية مجموعة السبع يعملون على منع التصعيد بين إيران وإسرائيل

وقال وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى إنهم سيواصلون العمل من أجل منع التصعيد بين الكيان وإيران، بعد أنباء عن هجوم صهيوني على الأراضي الإيرانية.

وذكر بيان أصدره الوزراء اليوم في نهاية قمة استمرت ثلاثة أيام في جزيرة كابري بإيطاليا “في ضوء الأنباء عن هجمات 19 أبريل، نحث كافة الأطراف على العمل من أجل منع المزيد من التصعيد. ستواصل مجموعة السبع العمل لتحقيق هذا الهدف”.

تركيا تدعو إلى ضبط النفس لتجنب اتساع رقعة الصراع في الشرق الأوسط

ودعت تركيا جميع الأطراف إلى الامتناع عن الخطوات التي قد توسع رقعة الصراع في الشرق الأوسط.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن أولوية المجتمع الدولي يجب أن تكون “وقف المذبحة في غزة وضمان السلام الدائم” في المنطقة من خلال إقامة دولة فلسطينية.

وأضافت “يزداد وضوحا أن التوتر الناجم في الأساس عن الهجوم الإسرائيلي غير القانوني على السفارة الإيرانية في دمشق قد تتحول إلى صراع دائم”.

لوفتهانزا تلغي رحلاتها إلى تل أبيب

وقالت شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران إنها ألغت جميع رحلاتها إلى تل أبيب وأربيل حتى غد السبت، مضيفة أنها ستتفادى المجال الجوي العراقي خلال هذا الوقت.

وأضافت الشركة “سلامة الركاب والأطقم هي دائما الأولوية القصوى ولا تعتمد مجموعة لوفتهانزا على التقييمات الحكومية فحسب، بل تجري تقييم وضع السلامة الحالي بنفسها ثم تتخذ قراراتها الخاصة”.

يونايتد إيرلاينز تلغي رحلات إلى تل أبيب حتى الثاني من مايو لدواع أمنية

وألغت شركة يونايتد إيرلاينز رحلتها اليومية من نيوارك بولاية نيوجيرزي إلى تل أبيب حتى الثاني من أيار لدواعٍ أمنية بعد الهجوم .

وقالت شركة الطيران إن رحلة ثانية مزمعة من نيوارك إلى تل أبيب أُلغيت أيضا حتى 18 مايو أيار.

وكانت يونايتد إيرلاينز أعلنت في وقت سابق هذا الأسبوع إلغاء رحلة مزمعة يوم الاثنين الماضي.

وتواجه شركات الطيران العالمية بالفعل اضطرابات في الرحلات الجوية بعد هجوم إيران بصواريخ وطائرات مسيرة على “إسرائيل”، مما أدى إلى تضييق الخيارات أمام الطائرات المسافرة بين أوروبا وآسيا.

وكانت يونايتد أول شركة طيران كبرى تستأنف خدمتها اليومية بلا توقف بين نيويورك وتل أبيب في الثاني من مارس آذار، بينما تخطط دلتا إيرلاينز لاستئناف الرحلات الجوية إلى تل أبيب في السابع من يونيو حزيران.

شركة الطيران الوطنية البولندية تلغي رحلاتها يوم‭ ‬الجمعة إلى تل أبيب وبيروت

ونقلت وكالة الأنباء البولندية عن المتحدث باسم شركة الطيران الوطنية قولها إنها ألغت رحلاتها يوم الجمعة إلى تل أبيب وبيروت بسبب عدم استقرار الوضع في المنطقة.

وقال المتحدث في تصريحات للوكالة “تم إلغاء رحلة اليوم رقم 151/152 إلى إسرائيل من وارسو، والرحلة رقم 143/144 إلى بيروت”.

وأضاف أن الشركة ستستمر في اتخاذ قرارات بشأن الرحلات المستقبلية.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق