13.4 C
دمشق
2024-05-19
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي

الأردن: الرد “الإسرائيلي” على هجمات إيران يهدد بجر المنطقة لحرب أوسع

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أمس “الأربعاء” إن أي رد “إسرائيلي” على الضربات الإيرانية قد يحدث خطرا حقيقيا يجر المنطقة بأكملها إلى حرب مدمرة.

ونقلت رويترز عن الصفدي قوله خلال مقابلة نشرتها وسائل إعلام رسمية أن الأردن يحشد القوى العظمى للتصدي لتصعيد ستكون له تبعات هائلة على استقرار المنطقة وأمنها.

وأضاف الصفدي أن المخاطر ضخمة وأنها قد تدفع المنطقة بأكملها إلى الحرب، وهو ما قد يكون مدمرا في الشرق الأوسط وستكون له تبعات شديدة الخطورة على بقية العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وتابع إن الوضع خطير للغاية وأن فرص حدوث انفجار إقليمي حقيقية، لذلك يتعين وضع حد له. وذكر أنه يجب التأكد من عدم حدوث تصعيد آخر.

وأسقط الأردن، الحليف القوي للولايات المتحدة، بمساعدة من الدفاعات الجوية الأمريكية وبدعم من بريطانيا وفرنسا أغلب الطائرات المسيرة والصواريخ الإيرانية التي حلقت في مجاله الجوي صوب القدس ونطاق واسع من الأهداف في فلسطبن المحتلة.

وطالب الصفدي بضرورة ممارسة ضغوط على “إسرائيل” حتى لا تصعّد، مضيفا أن طهران قالت إنها هاجمت ردا على ما يشتبه بأنها ضربة جوية “إسرائيلية” على مجمع سفارتها في دمشق في الأول من أبريل نيسان وإنها لن تقدم على أي تحرك آخر ما لم ترد “إسرائيل”.

وحذر الصفدي من أن بلاده ستتخذ إجراءات صارمة في حالة وقوع أي عنف آخر وأن الأردن لن يسمح لإيران أو “إسرائيل” بتحويله إلى “ساحة حرب”.

وقال الصفدي إن الأردن سيسقط أي مقذوفات تهدد شعبه وتنتهك سيادته وتشكل تهديدا للأردنيين وإن عمان أوضحت هذا “لإسرائيل” وإيران.

وذكر الصفدي أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو يستغل المواجهة مع إيران لتشتيت النظر عن قطاع غزة. وأضاف أن نتنياهو يجب ألا يُسمح له بجر واشنطن وقوى غربية عظمى إلى حرب مع إيران.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق