18.4 C
دمشق
2024-05-28
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي

اجتماع عبر الإنترنت بين أمريكا والكيان الصهيوني حول رفح اليوم “الخميس”.

قال مسؤول أمريكي وآخر إسرائيلي إن مسؤولين كبارا من الجانبين سيعقدون اجتماعا عبر الإنترنت اليوم “الخميس” لبحث خطط “إسرائيل” المتعلقة بمدينة رفح بجنوب قطاع غزة بينما تبحث واشنطن عن بدائل لهجوم “إسرائيلي”.

ويأني هذا الاجتماع متابعة لاجتماع مماثل عُقد في الأول من شهر نيسان الحالي.

وحث الرئيس الأمريكي جو بايدن “إسرائيل” على عدم شن هجوم واسع النطاق في رفح لتجنب سقوط مزيد من القتلى بين المدنيين الفلسطينيين في غزة، حيث تقول السلطات الصحية الفلسطينية إن ما يقرب من 34 ألف شخص قُتلوا في الهجوم “الإسرائيلي”.

يأتي الاجتماع في وقت تدرس فيه “إسرائيل” مهاجمة أهداف إيرانية ردا على هجوم واسع شنته عليها طهران مطلع الأسبوع الجاري باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ باليستية.

وأوضح مسؤول أمريكي آخر أن واشنطن تحاول إثناء “الإسرائيليين” عن توجيه ضربات انتقامية لتجنب تأجيج الوضع المتوتر بالفعل.

ومن المقرر أن يرأس مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان الاجتماع من الجانب الأمريكي بمشاركة مبعوث بايدن للشرق الأوسط، بريت ماكغورك وآخرين.

ومن المتوقع أن يترأس وزير الشؤون الاستراتيجية الصهيوني رون ديرمر ومستشار الأمن القومي تساحي هنجبي الوفد الصهيوني مجددا في المحادثات التي ستجرى عبر الإنترنت، وفقا لمسؤول صهيوني. وقال المسؤول إن الموضوعات التي سيتم تناولها ستشمل “تخطيط العمليات والجانب الإنساني في رفح”.

وأضاف المسؤول أن إجراء محادثات مباشرة حول رفح تأجل في أعقاب الهجوم الإيراني .

وفي رام الله، دعت السلطة الفلسطينية إدارة بايدن إلى “التدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي المستمر على شعبنا الفلسطيني”.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق