30.4 C
دمشق
2024-04-24
صحيفة الرأي العام – سورية
سوري


المعهد العالي للفنون المسرحية يكرّم خريجيه ويحتفي مسرحياً بطلابه

اطلق المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق فعاليات احتفالية أمس بمناسبة اليوم العالمي للمسرح بمشاركة طلاب قسم التمثيل والرقص.

وتتضمن الاحتفالية المستمرة ثلاثة أيام افتتاح معرض للكتاب بالتعاون مع الهيئة العامة السورية للكتاب يضم نحو 230 عنواناً من الكتب المتخصصة في مجال المسرح والسينما والموسيقا، إضافة إلى الروايات المؤلفة والمترجمة والسلاسل والدوريات.

ويتخلل الاحتفالية عرض نتاج ورشة العمل التي أقامها طلاب السنة الثالثة والرابعة لتصنيع وتحريك الدمى وشارك فيها 10 طلاب بإشراف الفنانة التشكيلية هنادة الصباغ.

وتتضمنت الاحتفالية أيضا إلقاء كلمة يوم المسرح العالمي التي كتبها الكاتب النرويجي جون فوسيه الحاصل على جائزة نوبل للآداب 2023 وعرض مسرحي لطلبة المعهد احتضنته خشبة مسرح سعدالله ونوس بعنوان (الجانب الآخر) بإشراف الفنان كفاح الخوص.

وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة المشوح قالت في تصريح للصحفيين أن المسرح السوري خطا خطوات جيدة بعد سنوات الحرب، ففي اليوم العالمي للمسرح يتم تقديم الكثير من العروض في جميع المحافظات، كما تعمل مديرية المسارح والموسيقا على إنتاج ودعم المسرحيات الأخرى ذات المحتوى المهم.

وأشارت الدكتورة مشوح إلى مشاركة الفرق المسرحية السورية بالعديد من المهرجانات العربية وإحرازها لجوائز مهمة في هذا المجال مضيفة: إن ما ينقصنا اليوم هو وجود كتاب للأعمال المسرحية والسيناريو واليوم بمعرض الهيئة العامة السورية للكتاب توجد أعمال إبداعية يمكن للمخرجين الاستفادة منها في نتاجهم المسرحي.

وقال عميد المعهد العالي للفنون المسرحية الدكتور تامر العربيد: نقدم اليوم صورة عن السوية الأكاديمية التي هي جزء من سوية المسرح السوري الذي لا يمكن إنكار حضوره، فالمسرح يشبه الحياة ويحتاج دائماً لقدوة كي يستمر ونحن اليوم بحاجة لكتّاب، لأنهم جزء من تقاليد تواصل المسرح مع أبنائه.

وأشاد الدكتور سامر عمران عميد المعهد سابقاً بخصوصية المعهد العالي للفنون المسرحية باعتباره صرحاً مهماً في إنتاج الممثل الأكاديمي وتمنى على الطلاب أن يتذوقوا لذة اللقاء مع الجمهور والتحية التي تتوج نهاية العرض، لأن هذه اللحظة مع المتلقي لا يتيحها غير المسرح.

يذكر أن احتفالية اليوم العالمي للمسرح مستمرة في المعهد لغاية 30 من الشهر الحالي، وتتضمن عروضاً للدمى (شخصيات مسرحية) وعرض مسرحية (الجانب الآخر) وندوات مسرحية وتكريم خريجي قسمي التمثيل والدراسات المسرحية دفعة 1989.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق