16.4 C
دمشق
2024-04-16
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي

الإعلان عن ولادة تحالف نقابي عمالي جديد لتنسيق الجهود وتوحيدها

أعلن الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في سورية جمال القادري عن ولادة تحالف نقابي دولي يضم إلى جانب الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب كلاً من اتحاد النقابات العالمي والاتحاد الدولي لنقابات الدول المستقلة واتحادات عمال سورية ومصر وبيلاروسيا، وذلك على هامش المنتدى العمالي الذي عقد في جمهورية مصر العربية حول التحديات المستقبلية في ظل المتغيرات العالمية المتسارعة.

وأوضح القادري في ختام أعمال المنتدى أمس أن هذا التحالف ليس موجهاً ضد أحد وإنما يهدف بشكل أساسي إلى تقوية العلاقات بين المنظمات المنضوية تحت رايته وتنسيق الجهود وتوحيدها، ومواجهة أي تسييس في منظمة العمل الدولية خلافاً لطبيعة عملها والمهام المنوطة بها، داعياً التحالف الجديد للانفتاح على كل القوى النقابية الدولية غير المؤطرة.

وأكد القادري رفض الأطراف الموقعة على التحالف النقابي الجديد حالة الفوضى والإرهاب وزعزعة الاستقرار لتحقيق أجندات سياسية تخفي مشاريع تتعارض مع مصالح الشعوب وتطلعاتها في تحقيق التنمية والعيش بسلام، ويتجلى ذلك بالسلوك العدواني للولايات المتحدة الأمريكية و”إسرائيل” وآخرها جريمة الإبادة الجماعية التي يرتكبها الكيان الصهيوني في فلسطين وعجز العالم ومنظمات الأمم المتحدة عن إيقافها.

رئيس اتحاد عمال مصر محمد جبران أكد من جانبه أهمية توحيد الرؤى النقابية المتماشية مع المتغيرات الدولية كي تظهر قوة جديدة نقابية على مستوى الدول المشاركة فيه لتحقيق العدالة الاجتماعية والاستقرار العالمي، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة.

بدوره أشار رئيس اتحاد النقابات العالمي بامبيس خريستس في كلمة أمام المجتمعين إلى التغيرات والتقلبات المأساوية للحقائق الجيوسياسية في العالم والتي أثرت سلباً على العلاقة بين الدول فأصبحت الرأسمالية أكثر توحشاً ورغبة بالسيطرة والتحكم، موضحاً أن الولايات الأمريكية باتت تستخدم قوتها العسكرية لتبقى مسيطرة على المؤسسات والمنظمات الدولية مثل منظمة العمل الدولية.

من جهته لفت الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات دول المنطقة السوفييتية الكسندر كورتشجن إلى أن رفض التبعية هو من أهم الدعائم والمحاور التي يتم العمل عليها من خلال توحيد النقابات العمالية لتجنيبها التغيرات في العالم وتقوية تضامنها للدفاع عن مصالح وحقوق العمال، داعياً النقابات العمالية إلى تقريب وجهات النظر السياسية بما يحقق أهداف العدالة الاجتماعية ومصالح العمال.

رئيس اتحاد عمال بيلاروسيا ميخائيل اوردا طالب بإعادة تفسير آلية عمل المنظمة الدولية للعمل وأهدافها وإعادتها إلى المسار الصحيح الخاص بها والتي أعطت نفسها سلطة لمساءلة أي اتحاد نقابي، معتبراً أن هذا توجه خطير جداً للتحكم بالمنظمة.

وفي ختام المنتدى الذي عقد على مدار يومين بشرم الشيخ في جمهورية مصر العربية تم توقيع مذكرة تفاهم حول النقاط المتفق عليها، كما تم الاتفاق على توقيع برتوكول نهائي في روسيا خلال شهر نيسان

أو أيار القادمين.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق