12.4 C
دمشق
2024-04-13
صحيفة الرأي العام – سورية
سوري غير مصنف

نفخ الزجاج السوري التقليدي على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي اللامادي

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونيسكو” اليوم إدراج نفخ الزجاج التقليدي كعنصر تراثي جديد باسم سورية على قائمة الصون العاجل ضمن قوائم التراث الثقافي الإنساني.

وقالت المنظمة على موقعها الإلكتروني إنه تم إدراج نفخ الزجاج السوري التقليدي في عام 2023 على قائمة التراث الثقافي اللامادي الذي يحتاج إلى صون عاجل.

وأضافت المنظمة إن نفخ الزجاج التقليدي في دمشق هو حرفة أصيلة لصنع مواد زجاجية باستخدام قطع من بقايا الزجاج، ولصنع مواد جديدة، يتم وضع قطع من الزجاج داخل فرن من الطوب مصنوع يدوياً حتى تنصهر، ويقوم الحرفي بلف الزجاج المنصهر حول قضيب معدني مجوف ثم يقوم بعد ذلك بالنفخ في القضيب حتى يمتلئ الزجاج، مستخدماً ملقطاً معدنياً لتشكيله بالشكل المرغوب، مثل كأس أو مزهرية أو مصباح أو قطعة زينة.

تُستخدم الأصباغ المسحوقة لتلوين الزجاج أثناء ذوبانه أو لتزيين الأشياء بمجرد تبريدها وجعلها صلبة، وغالباً ما يتم رسم أو نقش رموز ثقافية على الزجاج، ويتميز نفخ الزجاج الدمشقي بالألوان المستخدمة الأبيض والأزرق والأخضر والقرمزي، بالإضافة إلى الزخارف المطلية بالذهب.

وفي الماضي، ظلت هذه الحرفة ضمن عائلات محددة، حيث كان الأب ينقل أسرار الصنعة إلى أولاده، واليوم يتم نقل المعرفة والمهارات لمن يرغب في تعلم الحرفة من خلال الممارسة العملية والتدريب في ورش العمل.

تشكل حرفة نفخ الزجاج السوري مصدر رزق للحرفيين، وتسهم في خلق شعور بالاستمرارية والانتماء، كما أنها ترتبط بالفضاءات الاجتماعية والروحية والتاريخية وبالممارسات التي تجري فيها.

FacebookTwitterTelegramVK

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق