15.4 C
دمشق
2024-04-21
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي غير مصنف

وسائل إعلام صهيونية: «حرب حقيقية» على الحدود الشمالية… والطائرات المسيرة «تهديد هام»

وسائل إعلام صهيونية: «حرب حقيقية» على الحدود الشمالية... والطائرات المسيرة «تهديد هام»

وصفت وسائل إعلام عبرية، ما جرى أمس وأول أمس على الحدود اللبنانية بـ«الحرب الحقيقية»، مؤكدةً أنّه «ارتفاع درجة في القتال».

فقد ذكرت وكالة «معا» الفلسطينية للأنباء ان لإعلام العبري قال تعليقه على تسلّل الطائرات المسيّرة التي أطلقتها المقاومة اللبنانية ضد أهداف صهيونية، إنّ الأمر «تعبير عن التصعيد البطيء، ولكن الثابت، على الحدود الشمالية».
ونسبت الىى «القناة الـ12» قولها إنّ القدرة على الاختراق إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، ليس عبر الصواريخ والتسلل، بل عبر مسيّرات تحمل موادا متفجّرة، وبكميات كبيرة أحياناً، يعدّ «تهديداً هاماً».

وأضاف محلل الشؤون العسكرية في القناة، أمير بار شالوم، أنّ «سرب مسيّرات ليس سلاحاً يُطلق عبثاً، بل هو أمر يُخطّط له، وتصادق عليه مستويات عالية جداً».

وأشار تاليا لانكري رئيس قسم مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي الصهيوني سابقاً، إلى أنّ «عدة أمور حدثت بخصوص قدرة حزب الله منذ عام 2006 حتى اليوم، ومن ضمنها السلاح الدقيق وكميات المسيّرات التي يمكنه استخدامها».

وأكد الإعلام العبري أنّ المستوطنات في الجليل الأعلى باتت مهجورةً، حتى أنّ «مقرّ القيادة أُخلي ونُقل إلى الخلف»، مشيراً إلى أنّ نقل مستوطني الجليل الأعلى بهذه الطريقة «غير مسبوق».

وقد أتت التعليقات هذه بعدما أعلن حزب الله تنفيذه هجوماً ضدّ قوات ‏الاحتلال ، أمس، بواسطة ثلاث طائرات مسيّرة.

ونشر «الإعلام الحربي» مشاهد من «عملية استهداف المقاومة لثكنة يفتاح قديش (قرية قدس اللبنانية المحتلة) التابعة لجيش العدو ، ونقطة تجمع آليات العدو قرب مستوطنة راموت نفتالي (قرية النبي يوشع اللبنانية المحتلة)، بالمسيّرات الإنقضاضية». 

واستهدفت المسيّرة الأولى ثكنة «يفتاح قديش» (قرية قَدَس اللبنانية المحتلة)، بينما استهدفت الطائرتان الأخريان تجمّعاً مستحدثاً شرقي «حتسودت يوشع» (قرية النبي يوشع اللبنانية المحتلة).

وأقرّ جيش الاحتلال باختراق 3 طائرات مسيّرة انطلقت من لبنان، الأراضي المحتلة.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق