12.4 C
دمشق
2024-04-13
صحيفة الرأي العام – سورية
قضايا عربية

شهيدان في اعتداء صهيوني على مخيم «نور شمس» شرق طولكرم

شهيدان في اعتداء إسرائيلي على مخيم «نور شمس» شرق طولكرم

استشهد مواطنان فلسطينيان، وأصيب جندي صهيوني، خلال اقتحام قوات الاحتلال بأعداد كبيرة، ترافقها جرافات عسكرية، «مخيم نور شمس»، شرق طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة فجر اليوم.

ونقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن مصادر طبية فلسطينية قولها إن الشاب أُسيد فرحان أبو علي جبعاوي (21 عاماً)، استشهد خلال الاقتحام، مشيرةً إلى أنّه أصيب بالرصاص الحي في رأسه، نقل إثرها إلى «مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي»، في طولكرم. وكان المصاب في حالة خطيرة جداً، إذ أعلن الأطباء لاحقاً استشهاده متأثراً بإصابته.
كما استشهد الشاب عبد الرحمن سليمان أبو دغش (32 عاماً)، خلال العدوان المستمر على المخيم؛ إذ أفادت المصادر الطبية ذاتها، بأن الشاب أبو دغش أصيب بالرصاص الحي في رأسه أيضاً، ونقل إلى المستشفى ذاته، قبل أن يُعلن استشهاده.
في المقابل، أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني عن إصابة جندي صهيوني بجروح متوسطة في انفجار عبوة ناسفة، بعد انسحاب القوات من المخيم، لافتاً إلى أنّه تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.
يأتي هذا بعدما اقتحمت قوات الاحتلال المخيم بأعداد كبيرة، ترافقها جرافات عسكرية، وسط إطلاق نار كثيف، وشرعت بتجريف الشارع الرئيسي والبنية التحتية في المخيم، فيما اعتلى قناصة الاحتلال أسطح منازل المواطنين. وفي وقت لاحق، ذكرت مصادر محلية في المنطقة، بأن قوات الاحتلال انسحبت من المخيم.

ردّ فعل المقاومة

وفي أعقاب الاقتحام، تحدت «سرايا القدس – كتيبة طولكرم»، قوات الاحتلال بالكشف عن عدد القتلى والجرحى، «وما حصل مع جنوده في المنشية، ومحاور أخرى خلال اقتحام المخيم صباح اليوم».
وقالت الكتيبة في بلاغ عسكري: «إن هذه المعركة البطولية التي سطرها مقاتلونا الأبطال ضد هذ العدو الغاشم، هي وفاء منا لأبناء شعبنا ولأهلنا الأوفياء في (مخيم نور شمس) الذين يقدمون الغالي والنفيس دفاعاً عن المقاومة».
وتابعت الكتيبة أنّها «فجرت حقلاً من الألغام المعدة مسبقاً في عدد من آليات الاحتلال»، مؤكدةً: «مجاهدونا اشتبكوا مع قوات الاحتلال في المخيم وأوقعوا قتلى وجرحى»، ومشيرةً إلى أنّها «أفشلت محاولات إنقاذ حاول الجيش الصهيونلي تنفيذها في (مخيم نور شمس)».

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق