19.4 C
دمشق
2024-04-24
صحيفة الرأي العام – سورية
قضايا عربية

استشهاد فلسطيني وجرح فلسطينيةأخرى واعتقال اثنين خلال اقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين

استشهاد فلسطيني خلال اقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين

استشهد شاب وأصيبت موظفة في وزارة الصحة الفلسطينية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة صباح اليوم، بينما أقرّ العدو، في وقت لاحق، بإصابة أحد جنوده خلال الاشتباكات المسلحة مع مقاومين من «سرايا القدس – كتيبة جنين».

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد الشاب مصطفى الكستوني (32 عاماً)، بعد إصابته برصاص الاحتلال في الرأس والصدر والبطن، خلال العدوان على جنين، مشيرةً أيضاً، في بيان لها، إلى أن إحدى موظفات الوزارة (34 عاماً)، التي تعمل في المهن الطبية المساندة، أصيبت برصاصتين في البطن والصدر.
وبحسب مصادر محلية، فقد فجرت قوات الاحتلال منزل الكستوني، واختطفت الشابين هاني الكستوني، وحسن الهصيص. وقالت قناة «كان» العبرية إنّه «تم اعتقال مطلوبين في جنين، وتصفية مطلوب ثالث بالرصاص، بعد تبادل كثيف لإطلاق النار مع الجيش»، على حد وصفها.
وكانت قوة خاصة تابعة للاحتلال قد تسلّلت إلى المنطقة الشرقية لمدينة جنين، قبل أن يتمّ اكتشافها من قبل المقاومة، ما أدّى إلى اشتباكات عنيفة في المكان.

وأكدت «سرايا القدس – كتيبة جنين» أن مقاتليها اكتشفوا «تسلّل قوة صهيونية خاصة داخل مدينة جنين»، واشتبكوا معها بالقرب من الدوار الرئيس للمدينة.
وقالت الكتيبة، في بلاغ عسكري، إن «مجاهديها خاضوا اشتباكات عنيفة مع تعزيزات الاحتلال التي وصلت إلى المكان لفك القوة الخاصة، وسحبها بعد وقوعها في حقل من النيران»، مضيفة: «تمكّن مجاهدونا بعون الله وتوفيقه، من توجيه ضربات مكثفة صوب قوات الاحتلال وآلياته، التي تمركزت في محور البيادر، وأمطروها بصليات كثيفة من الرصاص والعبوات المتفجرة».
كما أكدت الكتيبة «جهوزيتها العالية للتصدي لأي عدوان صهيوني» يستهدف مدينة جنين ومخيمها وريفها «في كل وقت، وتحت أي ظرف»، متابعة: «ستبقى كتيبة جنين، ومعها كافة قوى المقاومة والأحرار، رأس الحربة في مقارعة الاحتلال الغاشم، حتى النصر أو الشهادة».

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق