13.4 C
دمشق
2024-05-19
صحيفة الرأي العام – سورية
محافظات

الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية عمل دؤوب وطرق علمية لمزيد من الإنتاج السمكي

الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية من المؤسسات الرائدة في تأمين موارد غذائية ذات قيمة غذائية جيدة للمواطن وهي تعمل وفق طرق وبحوث علمية فترفد مسامك القطاعين العام والخاص بمستلزمات الإنتاج لتوفير المزيد من الإنتاج السمكي.
وللإضاءة على عمل الهيئة كان للرأي العام لقاء مع الدكتور علي سليمان عثمان الذي تفضل بتقديم شرح واف عن عمل الهيئة فأفاد:

أحدثت الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية بالقانون رقم /11/ لعام 2021 وهي هيئة ذات طابع إداري تهدف إلى تطوير وحماية الثروة السمكية وتنمية مواردها وإدارة وتنشيط الفعاليات المختلفة بهذا المجال بهدف زيادة الإنتاج على مستوى القطر ورفع نصيب الفرد من الأسماك في سورية.

ومن أبرز مهامها:

  • وضع الخطط والبرامج للحفاظ على الأحياء المائية وتنمية مواردها.
  • حماية الأحياء المائية والثروة السمكية خاصة من خلال تنظيم مواسم الصيد.
  • إدخال أساليب وتقنيات حديثة في الصيد تساهم في الحفاظ على ديمومة الموارد السمكية.
  • منح تراخيص لإقامة مزارع الأسماك وتطوير برامج الاستزراع السمكي.
  • تأمين اليرقات والاصبعيات من السلالات المحسنة للمزارعين.
  • تطوير الأعلاف السمكية لتأمين متطلبات التوسع في المزارع.
  • تأجير حقوق الصيد في المياه الداخلية غير المخصصة لأغراض الشرب أو غير المستغلة استغلالاً حسناً.
  • منح التراخيص لإقامة المزارع السمكية ومزارع الأحياء المائية.
  • القيام بالبحوث والدراسات العلمية والمشاريع التجريبية النموذجية الإرشادية وتعميمها على المواطنين.
  • إقامةالمحميات الطبيعية للأحياء المائية ووضع أسس إدارتها بما يكفل الحفاظ على التنوع الحيوي.
  • مراقبة أسواق السمك والتأكد من مطابقتها للمواصفات المحلية ومعايير الجودة.
  • توسيع آفاق التعاون في المجال السمكي على الصعيد العربي والإقليمي والدولي.

المزارع السمكية التابعة للهيئة:

  • يتبع للهيئة 9 مزارع خرج القسم الأكبر منها خلال الأزمة من العملية الانتاجية حيث تبقى فقط مركز الأبحاث بمصب السن ومزرعة أقفاص 16 تشرين.
  • تم إعادة بعض المزارع للعمل وهي مزرعة الرويحينة بالقنيطرة وتجهيزها بمفرخ صناعي وتأمين الأمهات السمكية لها وهي حالياً دخلت في طور انتاج الاصبعيات.
  • تم إعادة مزرعة قلعة المضيق للعمل بجهود ذاتية من المشرفين عليها وحالياً يتم انتاج اصبعيات المشط ضمنها بطريقة التفريخ الطبيعي بعد نقل الأمهات لها من مركز أبحاث الهيئة بمصب السن.

إنتاج الهيئة من الاصبعيات السمكية لهذا العام:

  • من المخطط خلال عام 2023 انتاج 5 مليون اصبعية من اصبعيات الكارب بأنواعه (عام – عاشب – فضي) واصبعيات المشط بأنواعه ( أزرق – نيلي – وحيد جنس )، حيث تم البدء بعمليات التفريخ لإنتاج هذه الاصبعيات ضمن مركز الابحاث ومزرعة قلعة المضيق ومزرعة الرويحينة.
  • الاصبعيات المذكورة أعلاه سيتم استخدام قسم منها في عملية استزراع المسطحات المائية بالتنسيق مع الهيئة العامة للموارد المائية والباقي سيتم استخدامه للتجارب الفنية،ولتأمين حاجة المربين ( مزارع أسرية – مزارع خاصة مرخصة وقيد الترخيص – مستثمري السدود) في بداية موسم التربية للعام القادم .

مزارع الاسماك الاسرية الصغيرة وعدد المستفيدين منها لهذا العام :

  • تم تخصيص (200000) اصبعية لتوزيعها مجاناً للمزارع الاسرية الصغيرة ضمن /8/ محافظات هي (حمص/حماه/اللاذقية/طرطوس /القنيطرة/ دمشق/درعا/حلب ).
مشروع مزارع الاسماك الأسرية الصغيرة لعام 2023
المحافظةعدد المزارع الأسرية المنفذةعدد الاصبعيات الممنوحةملاحظات
حماة26433500تم تنفيذ كامل الخطة 
حمص17830600تم تنفيذ كامل الخطة
طرطوس25529700تم تنفيذ كامل الخطة
اللاذقية23830000تم تنفيذ كامل الخطة
حلب6511000تم تنفيذ كامل الخطة
دمشق14922000تم تنفيذ كامل الخطة
درعا


القنيطرة


المجموع


والهيئة مستمرة بالعمل حتى الانتهاء من تنفيذ الخطة كاملة.

الغاية من مشروع مزارع الأسماك الأسرية الصغيرة:

دعم المشاريع الصغيرة ورفد السوق المحلية بالإنتاج السمكي ونشر ثقافة تربية الأسماك لدى الأخوة المواطنين باستثمار الموارد الطبيعية المتاحة من برك وينابيع و تأمين حاجة الأسرة من مادة السمك كمصدر بروتين نوعي وبالتالي تحقيق أحد أشكال الاكتفاء الذاتي كما أن الفائض يشكل مصدر دخل إضافي للأسرة إضافة للاستفادة من الاستخدام المزدوج للمياه في إنتاج بروتين سمكي عالي الجودة ولسقاية المزروعات حيث أن المياه التي تربى ضمنها الاسماك تكون غنية بالمخصبات الآزوتية وبالتالي تساهم في تخصيب التربة المزروعة وتخفف من تكاليف انتاج المحاصيل ، والغاية الأساسية من المشروع هي تحقيق التنمية المستدامة لسكان الريف في سورية وتطبيق نظام تكامل الاستزراع السمكي النباتي (Aquponic).

زراعة السدود عام 2022 والمخطط لعام 2023:

تم تنفيذ الخطة الموضوعة لعام 2022 باستزراع (2003600) اصبعية كارب ومشط في بحيرات السدود والسدات
المائية في محافظات (اللاذقية – حمص- طرطوس – حماة) ضمن “17” مسطح مائي.
وخطة الاستزراع لهذا العام قيد الاعداد حيث تقوم الهيئة بالتنسيق مع الموارد المائية لمعرفة السدود والسدات المائية التي يمكن استزراعها.
علماً أن الاصبعيات التي يتم استزراعها هي من أنواع الكارب(العام والعاشب) والمشط التي يتم إنتاجها ضمن مواقع الهيئة العامة للثروة السمكية بهدف زيادة المخزون السمكي ضمن هذه المسطحات ويتم الاستفادة منها من قبل الصيادين المحليين والمجتمع المحلي من ناحية تأمين المادة السمكية لهم وخلق فرص عمل ومردود مادي جيد.

الاصبعيات المباعة للمربين أصحاب المزارع الخاصة ومستثمري السدود:

تم تأمين الاصبعيات للمربين أصحاب المزارع الخاصة ومستثمري السدود بسعر مناسب وتم التوسع بهذا الأمر بعد خروج أغلب مواقع انتاج الاصبعيات في محافظة حماه من العملية الإنتاجية والتي كان يتم انتاج القسم الأكبر من الاصبعيات ضمنها ، حيث بلغت كمية الاصبعيات المباعة لهذا العام حوالي 1,5 مليون اصبعية ( كارب ومشط ) بوزن تقريبي 28,5 طن وبسعر منافس للقطاع الخاص.


التجارب الفنية للهيئة:
تقوم الهيئة بتنفيذ التجارب ضمن مواقع الهيئة بغية تعميمها على القطاع الخاص بهدف الاستفادة من هذه التجارب في زيادة الإنتاجية في وحدة المساحة وتحسين جودة المنتج وتخفيف تكاليف الإنتاج.


كما تم القيام بتنفيذ الأعمال التالية:

  • تفريخ أسماك الكارب العاشب والفضي في مركز أبحاث الهيئة بمصب السن .
  • إجراء تجارب على تربية أسماك المشط الأزرق في المياه البحرية المالحة والنتائج مشجعة جداً.
  • إجراء تجارب على تربية أسماك المياه البحرية المحلية ( بوري- سمنيس).
  • الحفاظ على أمهات الأسماك وتحسينها ( كارب بأنواعه ـ مشط بأنواعه ) ضمن مركز أبحاث الهيئة بمصب السن بهدف المحافظة على السلالات الجيدة منها لاستخدامها في التفريخ .
  • البدء بوضع أسس لتجربة خاصة بأسماك الزينة على نطاق ضيق وإدخالها ضمن منظومة العمل الفني في الهيئة.

إنجازات أخرى للهيئة:
تشجيع تربية الأسماك في المياه العذبة والبحرية والتوجه نحو الاستزراع المكثف للأسماك في الاقفاص العائمة،حيث قامت الهيئة بالتعاون مع مديرية الاقتصاد الزراعي في وزارة الزراعة بإعداد دراسة حول الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع مزرعة اقفاص عائمة لأسماك الكارب بطاقة انتاجية /50/ ألف طن، ودراسة أخرى لمزرعة اسماك تقليدية ترابية لأسماك الكارب بطاقة انتاجية 100 طن وطرحها للاستثمار من ضمن مشاريع وزارة الزراعة المطروحة للاستثمار في المجال الزراعي وتشميلها بقانون الاستثمار رقم /18/.
في إطار تطوير قطاع الاستزراع السمكي تم الاتفاق مع الجهات المعنية على الخارطة الاستثمارية للمواقع المتاحة لإقامة مشاريع الاستزراع في محافظتي اللاذقية وطرطوس وبهذا الخصوص تم منح /6/ موافقات مبدئية لمزارع الأسماك البحرية ( ثلاث مزارع شاطئية وأربع مزارع أقفاص عائمة) وإحدى المزارع قامت بتركيب أربعة أقفاص عائمة في البحر بطاقة إنتاجية /400/ طن سنوياً وتم مؤخراً زراعتها باصبعيات القجاج المستوردة /1,1/ مليون اصبعية وهي قيد الإنتاج حالياً، وهناك مزرعتين بحريتين قيد استيراد الأقفاص والشباك.
إعداد وتعميم دراسة الجدوى الاقتصادية للمزارع السمكية الترابية على جانبي نهر الفرات والاستفادة من التجربة في الحفائر والأحواض الترابية المبطنة أو غير مبطنة مثل (سد الفرات – ومنطقة العاصي) لما لها من أثر في زيادة إنتاج الأسماك.
تجهيز القارب البحري البحثي للهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية الذي سينفذ الخطة البحثية بالتعاون مع الجامعات والمعاهد العليا التابعة لوزارة التعليم العالي والهيئات والمراكز البحثية التابعة للوزارات الأخرى، وسيتم تنظيم الآليات وفق اتفاقيات تعاون مشترك بين الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية والجهة الطالبة للتعاون العلمي المشترك هناك اقتراح للتعاون مع الهيئة العامة لمصايد البحر الأبيض المتوسط GFCM للمساهمة في دعم القارب ببعض التجهيزات البحثية اللازمة لعمل القارب.
ساهمت مديرية البحوث بالتعاون مع جامعة تشرين لإصدار أطلس لأسماك القرش في المياه البحرية السورية وقد كرم السيد وزير الزراعة الباحث الذي اشترك بإعداد الأطلس.

خطة الهيئة لتنمية الثروة السمكية وزيادة الإنتاج لأقصى طاقة ممكنة:
التوسـع في إنتــــــاج اصبعيات أســماك المياه العذبة لتأمين الاحتياجات المتزايدة من الطلب على الاصبعيات من خلال إنشاء مفرخات جديدة بحيث تشمل كافة مناطق القطروهو ما يتم العمل عليه سنوياً.
زيادة عدد المزارع السمكية المرخصة.
زيادة المساحات المخصصة لإقامة مزارع سمكية شاطئية .
الاســتزراع المكثف للأسماك في الأقفاص العائمة ضمن مواقع الهيئة،ولدى القطاع الخاص.
التوسع في استثمار المسطحات المائية أفقياً من خلال زيادة عدد المسطحات المستزرعة والمؤجرة لزيادة انتاج الأسماك والاستفادة من كافة المسطحات المائية الممكنة في انتاج الأسماك بالتنسيق مع الهيئة العامة للموارد المائية.
تأمين الأعلاف من خلال تشجيع إقامة معامل أعلاف متخصصة بإنتاج أعلاف الأسماك .

أجرى اللقاء الإعلامي نورز إبراهيم .

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق