38.5 C
دمشق
2024-06-25
صحيفة الرأي العام – سورية
قضايا عربية

ثمانية إصابات في عملية دهس وطعن في تل أبيب

إصابات في عملية دهس وطعن في تل أبيب

أصيب ثمانية صهاينة على الأقل في عمليّة دهس نفذّها مقاوم فلسطيني شمالي تل أبيب، قبل أن يستشهد برصاص مستوطن مسلح كان في موقع العملية.

وبحسب مقاطع مصورة نُشِرت على وسائل التواصل الاجتماعي. وأفادت وسائل إعلام عبرية أن مركبات الإسعاف التابعة للاحتلال هرعت إلى المكان لإنقاذ حياة المصابين في العملية، مشيرة إلى أن ثلاثة منهم بحالة حرجة.
وعقب العملية، أطلق مستوطن النار على المقاوم الفلسطيني ما أدى إلى استشهاده، وذلك حسبما وثق مقطع مصوّر.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال أن مستوطناً كان متواجداً في منطقة العملية أطلق النار على المنفذ. كما أظهر مقطع آخر أن منفّذ العملية كان مرتدياً الزي العسكري الصهيوني في أثناء العملية، وهو ما أكّده مراسل «ريشت كان». وبحسب الأخيرة، فإن منفذ العملية وصل بمركبة ودهس مستوطناً قبل أن يخرج منها ويطعن عدة مستوطنين آخرين.
وذكرت مصادر عبرية أن العملية تزامنت مع جلسة أمنية لتقييم الأوضاع كان يترأسها رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، مشيرة إلى أنها أتت تصديقاً لمخاوف المؤسسة الأمنية والعسكرية من عمليات انتقام على ما يحدث في جنين.
وقالت الشرطة الصهيونية إن المنفذ سيطر على مركبة واستخدمها في تنفيذ عمليته، بينما اشارت «القناة 13» إلى أن المنفّذ «دخل إلى الخط الأخضر بتصريح طبي (…) منذ أيام للعلاج».
«حماس» تنعى منفّذ العملية
وتعليقاً على العملية البطولية، قال الناطق باسم حركة «حماس»، حازم قاسم، إنها «الرد الأولي على جرائم الاحتلال ضد شعبنا في مخيم جنين»، موضحاً، في تصريح صحافي، أن العلمية «تطبيق لما أكدت عليه المقاومة أن الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه ضد مخيم جنين».
وفي وقت لاحق، علم أن منفّذ العملية الذي ارتقى خلال العملية، هو عبد الوهاب عيسى حسين خلايلة (20 عامًا) من بلدة السموع في الخليل.

وأن «العملية البطولية هي دفاع مشروع عن النفس أمام المجزرة الصهيونية المستمرة في جنين، وجرائم التهجير والقتل والتدمير التي ترتكبها قوات الاحتلال».

ودعت «سرايا القدس – كتيبة جنين» «جماهير شعبنا لإعلان الفرح والخروج إلى الشوارع والمفترقات العامة ابتهاجاً بهذا الانتقام»، مشيرة إلى أنه «شفى صدورنا رداً على عدوان الاحتلال الغاشم على مخيم جنين والانتقام لدماء الشهداء الأطهار».
وتأتي العملية بعد مرور يومين من العدوان الصهيوني على مدينة جنين ومخيمها، الذي أسفر عن ارتقاء 10 شهداء وإصابة أكثر من 100 فلسطيني، بينهم 20 في حالة خطرة.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق