21.4 C
دمشق
2024-05-19
صحيفة الرأي العام – سورية
سياسة

شيخ الأزهر يدعو إلى حوار إسلامي إسلامي لـ«نبذ الفتنة»

 وجّه شيخ الأزهر، الإمام أحمد الطيب، من البحرين، نداءً إلى علماء الطائفة الشيعية لعقد حوار إسلامي- إسلامي بهدف نبذ «الفتنة والنزاع الطائفي».

 وحسب وكالة فرانس بريس للأنباء فإن الطيب توجّه في كلمة ألقاها في ختام ملتقى البحرين للحوار «الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني»، في حضور البابا فرنسيس في ميدان صرح الشهيد في قصر الصخير الملكي، توجه «بنداء إلى علماء الدين الإسلامي في العالم كلّه على اختلاف مذاهبهم وطوائفهم ومدارسهم، إلى المسارعة بعقد حوار إسلامي إسلامي جاد، من أجل إقرار الوحدة والتقارب والتعارف (…) تُنبَذ فيه أسباب الفرقة والفتنة والنزاع الطائفي على وجه الخصوص».

 وقال إمام الأزهر، «هذه الدعوة إذ أتوجّه بها إلى إخوتنا من المسلمين الشّيعة، فإنني على استعداد، ومعي كبار علماء الأزهر ومجلس حكماء المسلمين، لعقد مثل هذا الاجتماع بقلوب مفتوحة وأيد ممدودة للجلوس معاً على مائدة واحدة».

 وحدّد إمام الأزهر هدف الاجتماع بـ«تجاوز صفحة الماضي وتعزيز الشأن الإسلامي ووحدة المواقف الإسلامية»، مقترحاً أن تنصّ مقرراته «على وقف خطابات الكراهية المتبادلة، وأساليب الاستفزاز والتكفير، وضرورة تجاوز الصراعات التاريخية والمعاصرة بكلّ إشكالاتها ورواسبها السيئة».

 كما شدد على ضرورة أن «يُحرَّم على المسلمين الإصغاء لدعوات الفرقة والشقاق، وأن يحذروا الوقوع في شرك العبث باستقرار الأوطان، واستغلال الدين في إثارة النعرات القومية والمذهبية، والتدخّل في شؤون الدول والنيل من سيادتها أو اغتصاب أراضيها».

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق