30.4 C
دمشق
2024-04-24
صحيفة الرأي العام – سورية
غير مصنف قضايا عربية

الصين تُجري محاكاةً لضرب أقمار صناعية بالأسلحة النووية

أجرى علماء فيزياء صينيون، تجربة تهدف إلى تعطيل الأقمار الصناعية في الفضاء، وبالتالي «ضرب قدرة البلدان الأخرى على القيام بالاتصالات وأعمال المراقبة، وتحديداً الولايات المتّحدة».

 فقد نقلت مجلة «ناشيونال إنترست» الأميركية صحيفة «جنوب الصين الصباحية» قولها في تقرير حديث نشرته مؤخرا، قام الفيزيائيون بمحاكاة لانفجار نووي، لتؤكد نتائج تجربتهم على أن انفجاراً ذرياً معتدل القوة في الفضاء قادرٌ على قطع شبكات الأقمار الصناعية، بل بتدميرها بالكامل حتى.

 في السياق، يؤكد عالم الفيزياء النووية، ليو لي، وزملاؤه في ورقة بحثية نُشرت في صحيفة «Nuclear Techniques»، التي تمّت مراجعتها من قبل الأقران في 15 تشرين الأول: «يمكن أن يحوّل هكذا انفجار جزيئات الهواء إلى جزيئات مشعّة، ويُنتج سحابة على شكل إجاصة مقلوبة رأساً على عقب»، بحسب المجلة الأميركية.

 من جهته، أشار تقرير «صحيفة جنوب الصين الصباحية»، إلى أنّه «في غضون نحو خمس دقائق، يمكن أن ترتفع السحابة إلى ارتفاع يقرب من 500 كيلومتر، وتمتد على مساحة تزيد عن 140 ألف كيلومتر مربع».

 كذلك، نقلت الصحيفة الصينية عن الباحثين قولهم إنّ «الإشعاع القوي الذي ستخلّفه السحابة قد يتسبب في منع تحرك المركبات الفضائية فيها، على غرار الأقمار الصناعية، أو حتى التسبب في أضرار مباشرة لها، والتي يمكن أن تؤدّي إلى تدميرها».

 وعلى الرغم من أنّ هذه الاستراتيجية لا تزال في إطار التجربة الافتراضية، إلا أنها يمكن أن تكون فعّالة بشكل لا يمكن تصوّره، تزامناً مع توسيع الولايات المتحدة ودول أخرى لشبكات الأقمار الصناعية الخاصة بها. ويمكن أن تتأثر شبكات مثل نظام «ستارلينك» التابع لـ«سبايس أكس» بشكل كبير من هكذا عملية، بحسب «ناشيونال إنترست».

 وفي وقت سابق، اعتبرت بكين أنّ القمر الصناعي «ستارلينك» قد يشكّل تهديداً محتملاً للأمن القومي الصيني.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق