38.5 C
دمشق
2024-06-25
صحيفة الرأي العام – سورية
اقتصاد غير مصنف

إضراب لعمال قطاعي المعادن والإلكترونيات في ألمانيا للمطالبة برفع الأجور

 دعت أكبر نقابة في ألمانيا «آي جي ميتال» أمس، العاملين في قطاعي المعادن والمنتجات الإلكترونية إلى الإضراب مع وصول المفاوضات بشأن الأجور إلى طريق مسدود في ظلّ ارتفاع معدلات التضخم.

ومن المقرر أن تبدأ اليوم«الإضرابات التحذيرية» في القطاع الواسع النطاق والذي يوظف نحو 3.8 مليون شخص.

 وكان العمال في ولاية شمال الراين فستفاليا، المنطقة الأكثر سكاناً في ألمانيا ومركزها الصناعي، آخر جهة تُعلن عن إضرابات نهاية الأسبوع.

 وانخرطت الإدارة ونقابات في محادثات بشأن اتفاق جديد على الأجور، لكن من دون التوصل إلى نتيجة قبل انتهاء فترة التفاوض الإلزامية.

 وطالبت «آي جي ميتال» بزيادة نسبتها ثمانية في المئة في أجور العاملين في القطاع الأساسي، الذي يضم نحو 26 ألف عمل تجاري في قطاعات السيارات والمنتجات الكهربائية والصناعات.

 وعرض أرباب العمل بدورهم مكافأة قدرها 3000 يورو (2980 دولاراً) صالحة للأشهر الـ 30 المقبلة.

 وقال رئيس «آي جي ميتال» لولاية شمال الراين فستفاليا، كنوت غيزلر، إن المكافأة قد «تساعد» لكنها ستنفد سريعاً نظراً إلى ارتفاع أسعار الطاقة والأغذية.

 وأضاف أن الموظفين بحاجة إلى زيادة «سريعة وثابتة» لمجاراة التضخم.

 وأظهرت أرقام نشرتها وكالة «ديستاتيس» الفيدرالية للإحصاءات أن الوتيرة السنوية لارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية ازدادت مجدداً في تشرين الأول، إلى 10.4%.

 وقال مدير اتحاد أرباب العمل Gesamtmetall» » ستيفان وولف لصحيفة «زوديتشه زايتونغ» إن القطاع قدّم «عرضاً جيداً» رغم «الفترة الضبابية للغاية» التي تمر بها الأعمال التجارية.

 ومن المقرر أن تستأنف المحادثات بين الطرفين، في العاشر من تشرين الثاني

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق