10.4 C
دمشق
2024-02-22
صحيفة الرأي العام – سورية
قضايا عربية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: البرنامج النووي الإيراني يتقدّم «بسرعة»

 كشف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفائيل غروسي اليوم، عن أنّ برنامج إيران النووي «يتقدّم بسرعة»، مشيراً إلى أنّ رصد الوكالة لما يجري هناك محدود للغاية.

 ونقلت فرانس برس عن غروسي قوله  في حديث لصحيفة «إلباييس» الإسبانية، نُشر اليوم: «الخلاصة هي أنّه على مدى ما يقرب من خمسة أسابيع، كان لديّ رؤية محدودة للغاية مع برنامج نووي يتقدم بسرعة. لذلك، إذا تم التوصل إلى اتفاق سيكون من الصعب للغاية بالنسبة إليّ أن أُعيد بناء الأحجية، بوجود كل تلك الفترة من العمى الإجباري»، على حدّ تعبيره.

 وأردف غروسي، الذي يزور مدريد، أنّ إعادة بناء هذه الأحجية بالأجزاء المفقودة والناقصة بسبب غياب المراقبة من الوكالة، «ليس مستحيلاً، لكنه سيتطلّب مهمة بالغة التعقيد، وربما بعض الاتفاقات المحددة».

 وأضاف غروسي قائلا: «تحتاج الوكالة إلى إعادة بناء قاعدة بيانات، فمن دونها سيتأسّس أي اتفاق على أساس هشّ للغاية، إذا لم نعرف ما الموجود هناك»، متسائلاً: «كيف يمكننا أن نحدد كمية المواد التي نصدرها وعدد أجهزة الطرد المركزي التي سنتركها من دون استخدام؟»

 ولدى سؤاله عن تقرير نشرته «رويترز» عن تصعيد إيران لأنشطة تخصيب اليورانيوم أكثر باستعمال معدّات متقدمة في منشأة فوردو تحت الأرض، قال غروسي: «التقدم الفني للبرنامج الإيراني مستقر».

 وكانت إيران قد بدأت، في حزيران، بإزالة كل معدّات المراقبة وكاميرات الوكالة، التي وُضعت بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع القوى العالمية. آنذاك، اعتبر غروسي أنّ الأمر قد يشكّل «ضربة قاتلة» لفُرص إحياء الاتفاق الذي انسحبت الولايات المتحدة منه عام 2018.   وتحذّر قوى غربية من أن إيران تقترب من التمكّن من الإسراع صوب صنع قنبلة نووية، بينما تنفي إيران رغبتها في ذلك من الأساس.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق