15.4 C
دمشق
2024-04-21
صحيفة الرأي العام – سورية
منوعات

مصر تسترد تمثالين فرعونيين من بلجيكا

 تسلم خالد البقلي السفير المصري لدى بلجيكا من الحكومة البلجيكية تمثالين أثريين يعودان إلى العصر الفرعوني كانا قد سرقا من مصر وهربا إلى بلجيكا.

 فقد أعلن بيان لمجلس الوزراء المصري: «تسلّم السفير المصري لدى بروكسل، خالد البقلي، من الحكومة البلجيكية، قطعتيْن أثريّتيْن تم تهريبهما من مصر بصورة غير شرعية»، لافتاً إلى أن «القطعتين هما تمثال من الحجر الجيريّ الملوّن لرجل واقف يرتكز على قاعدة، وتمثال آخر صغير من “الأوشابتي” المصنوع من مادة الفيانس، وهو نوع من السراميك استخدمه المصريون القدماء في صناعة الأواني والحلي والتماثيل».

 و«الأوشابتي» هي تماثيل صغيرة تشبه المومياوات، كانت توضع في المقابر المصرية القديمة بملامح تُشبه ملامح المتوفى، لتحلّ محلّه في تأدية الأعمال الشاقة في العالم الآخر، وفق المعتقدات الفرعونية القديمة.

 بدوره، أوضح السفير المصري أن الحدث يمثّل «خطوة ملموسة تُعبّر عن تميّز العلاقات بين مصر وبلجيكا، وتفسح المجال نحو مزيد من التنسيق بشأن مختلف المجالات، ولاسيما موضوعات استرداد الآثار المصرية المهرّبة»، مشيداً بجهود سلطات بلاده، وتحديداً وزارتي الخارجية والسياحة والآثار، ومكتب النائب العام، لاسترداد القطعتيْن الأثريّتيْن المهرّبتيْن، ومواصلة العمل لاستكمال استرداد باقي القطع الأخرى خلال المرحلة المقبلة، حسب البيان ذاته

 يُذكر أن وزارة الآثار المصرية أبرمت، عام 2015، عدداً من الاتفاقيات الثنائية مع عدة دول، يتم بمقتضاها استرداد أي قطعة أثرية تنجح مصر في إثبات ملكيتها لها، باعتبارها تمثّل جزءاً من حضارتها وتاريخها.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق