12.4 C
دمشق
2024-04-13
صحيفة الرأي العام – سورية
سياسة غير مصنف

دول جوار أفغانستان تطالب باحترام الحدود ومكافحة الإرهاب

 دعت الدول الست المجاورة لأفغانستان إلى «ضرورة احترام الحدود السيادية لكل دولة وعدم استخدام الأراضي الأفغانية للهجوم على أي منطقة».

 جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن اجتماع وزراء خارجية دول جوار أفغانستان الذي ضم وزراء خارجية باكستان، الصين، إيران، طاجيكستان وأوزبكستان، وتركمانستان، أمِل فيه المجتمعون في أن تكون الحكومة التي أعلنتها حركة «طالبان» بداية لاستقرار الأوضاع في البلاد.

 ورأى البيان الختامي أنه : «يجب اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع التدهور الاقتصادي المحتمل في أفغانستان وهذا يتطلب مساعدات من الدول المانحة».

 وكان وزراء خارجية دول جوار أفغانستان قد أبدوا خلال الاجتماع قلقهم الشديد من الإرهاب في أفغانستان، وأكدوا وجوب اتخاذ الحيطة والحذر من قبل طالبان وعدم السماح للإرهاب بالظهور مرة أخرى في أفغانستان.

 ونقلت وزارة الخارجية الصينية عن الوزير وانغ يي، قوله، خلال الاجتماع، إنه يجب على واشنطن وحلفائها المساعدة في تحقيق تنمية إيجابية بأفغانستان مع احترام سيادتها واستقلالها»، كما يجب «تقديم مساعدات اقتصادية وإنسانية لأفغانستان أمر واجب على الولايات المتحدة وحلفائها أكثر من أي دولة أخرى».

 ومن جهته، قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في الاجتماع إن المسؤول الرئيسي عن الوضع الحاصل هناك هو الاحتلال الأميركي. واعتبر أن أولوية إيران تتمثل في تحقيق مصالح وإرادة الشعب الأفغاني وكذلك تحقيق السلام والاستقرار، مضيفاً: «لا يمكن تحقيق ذلك إلا بحكومة شاملة تعكس التركيبة القومية والشعبية لأفغانستان».
 وأكد عبد اللهيان أنه يتوجب الاستفادة من إمكانيات الشعب والقادة الأفغان والمساعدة من الدول المجاورة للوصول للسلام الدائم.

 وحول الاجتماع المقبل للدول الست، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إنه تم الاتفاق على عقده في طهران، وأضاف: «إذا سمحت أجواء جائحة كورونا، فالاجتماع سيعقد خلال شهر أو شهرين مقبلين».

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق