16.4 C
دمشق
2024-04-16
صحيفة الرأي العام – سورية
اقتصاد

قرصنة أمريكية: الاستيلاء على سفينة بزعم نقلها مشتقات نفطية لكوريا الديمقراطية

 أعلنت وزارة العدل الأمريكية أمس أن محكمة فيدرالية أميركية صادرت ناقلة نفط تحمل أكثر من ألفي طن من المواد البترولية، والتي تزعم أنها استُخدمت لنقل المنتجات إلى كوريا الديمقراطية، في انتهاك لنظام العقوبات الحالي.

 وجاء في البيان: «أصدرت محكمة اتحادية في نيويورك اليوم حكماً بمصادرة الناقلة «M / T Courageous»، وهي ناقلة منتجات نفطية تتسع لـ2734 طناً».

 وذكرت الوزارة أن «الناقلة تُستخدم في عمليات تسليم وصفتها بأنها غير مشروعة للمنتجات البترولية، من خلال عمليات النقل من سفينة إلى أخرى تحمل علم كوريا الشمالية، ويتم في النهاية توجيه الشحنات المباشرة إلى ميناء نامبو الكوري الشمالي».

  وقال البيان إن صاحب السفينة واسمه كويك كي سينج، وهو مواطن سنغافوري، اشترى السفينة بأكثر من 500 ألف دولار لاستخدامها في عمليات نقل نفط من سفينة إلى أخرى، بقيمة 1.5 مليون دولار، إلى سفينة كورية شمالية.

 كما استخدمها بغرض السفر إلى ميناء كوريا الشمالية «نامبو»، في انتهاك للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والأمم المتحدة على بيونغ يانغ، حسبما ذكرت الوزارة.

 وذكر البيان أن «كويك لا يزال طليقاً ومتهماً بالتآمر للتهرب من العقوبات الاقتصادية المفروضة على كوريا الشمالية، ومؤامرة غسل الأموال التي تضمّنت مدفوعات متنوعة بالدولار، تمّت معالجتها من خلال حسابات في الولايات المتحدة لشراء النفط.  وكان قد تمّ الاستيلاء على السفينة في البداية من قبل السلطات الكمبودية في آذار عام 2020 بموجب مذكرة الاستيلاء الأميركية، وأعقب ذلك شكوى مصادرة مدنية نيابة عن مكتب المدعي العام الأميركي للمنطقة الجنوبية لنيويورك

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق