16.4 C
دمشق
2024-04-16
صحيفة الرأي العام – سورية
اقتصاد

خلافات سعودية إماراتية تلغي اجتماع لأوبك

 أدت خلافات سعودية إماراتية على حصص الإنتاج لكل دولة عضو في منظمة الدول المنتجة للنفط «أوبك» إلى إلغاء اجتماع للمنظمة حول حصص إنتاج الدول الأعضاء في المنظمة كان مقررا أمس وتمديد العمل بالحصص الحالية

 وأفادت مصادر شبكة «بلومبرغ» الإخبارية الأمريكية أن السعودية كانت قد دخلت في خلاف علني مع حليفتها الإمارات بشأن اتفاق مهم لإنتاج النفط، دفع نحو تصعيد التوترات داخل تحالف الدول المصدّرة التي أبدت استعدادها لاجتماع أمس.

 وتصرّ الإمارات على زيادة خط إنتاجها الأساسي بمقدار 0.6 مليون برميل يومياً باعتبار أن النسبة الحالية المحددة (3.17 ملايين) في تشرين الأول 2018 لا تعكس طاقتها الإنتاجية الكاملة، لكن وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، أبدى تحفظه عن هذا المطلب، قائلاً: «أحضر اجتماعات أوبك منذ 34 عاماً، لم أشهد طلباً مماثلاً».

 وكان الوزير السعودي قد رفض في حديث إلى «بلومبرغ»، أمس، الانصياع لمطالب أبو ظبي، قائلاً: «علينا أن نمدّد».

 وفيما تدفع السعودية باتجاه تمديد الاتفاق حتى كانون الأول عام 2022، تؤيد روسيا التمديد، بينما تعتبر الإمارات أن الوقت مبكر للموافقة على التمديد حتى نهاية العام المقبل، وترغب في أن تتم إعادة مناقشة مستويات الإنتاج بحلول نهاية الاتفاق الحالي في نيسان 2022.

 وتنص الخطة المطروحة على زيادة إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يومياً كل شهر اعتباراً من آب حتى كانون الأول، بحيث تصل كمية النفط الإضافية المطروحة في السوق بحلول نهاية السنة إلى مليونَي برميل في اليوم.

 والجدير بالذكر أن أسعار النفط تقترب من 77 دولاراً للبرميل الواحد وهو أعلى مستوى لها منذ 2015 بعد فشل الاجتماع

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق