19.4 C
دمشق
2024-04-24
صحيفة الرأي العام – سورية
دولي

أسعار الفضة تُحلِّق إلى ذروة 8 سنوات وسط فورة مشتريات من المستثمرين الأفراد

واصلت أسعار الفضة ارتفاعها الحاد للجلسة الثالثة على التوالي أمس الإثنين، لتصعد بما يصل إلى 11.2 في المئة إلى أعلى مستوى في حوالي ثماني سنوات، بعد إقبال كبير من المستثمرين الأفراد على المعدن في فورة شراء أطلق شرارتها مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي.
وقفزت الفضة في المعاملات الفورية 8.8 في المئة إلى 29.38 دولار للأونصة بحلول الساعة 1305 بتوقيت غرينِتش بعد أن بلغت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوياتها منذ فبراير شباط 2013 عند 30.03 دولار.
وسجلت الفضة مكاسب بحوالي 19 في المئة منذ يوم الخميس، حين بدأ تداول منشورات على موقع «ريديت» تدعو المستثمرين الأفراد إلى شراء أسهم شركات تعدين الفضة وصناديق المؤشرات المتداولة لها المدعومين بقضبان بالفضة الحاضرة في عمليات على غرار ما حدث في أسهم «غيم ستوب».
وقال المحلل المستقل روس نورمان «من الصعب القطع بمدى استمرار ذلك. الأمر برمته متعلق بالزخم.. إذا انساقت سوق العقود الآجلة هي الأخرى خلف هذه المسيرة، فقد تزيد النار اشتعالاً، لذا سيكون الفتح في بورصة نيويورك مثيرا للغاية».
وقال أويجِن فاينبرغ، المحلل في «كومرتس بنك» الألماني في مذكرة أنه في الأجل المتوسط فإن أي ارتفاع مُفرط للسعر سيضر الفضة، إذ يمكن أن يبدد الطلب في السوق الحاضرة. وأضاف «لكن على الجانب الآخر، سينتج عن ذلك تعزز اعتبار الفضة معدناً للاستثمار».
وزادت الفضة، وهي أصل ملاذ آمن ومعدن صناعي، نحو 15 في المئة منذ يوم الخميس، حين بدأ تداول منشورات على موقع «ريديت» تدعو المستثمرين الأفراد إلى شراء أسهم شركات تعدين الفضة وصناديق المؤشرات المتداولة لها المدعومين بقضبان بالفضة الحاضرة، في عمليات دفعت المراهنين على انخفاض الفضة لشراء المعدن لتغطية مراكز مدينة على غرار ما حدث في أسهم «غيم ستوب».
وقال المدير العام لدى «غولد سيلفر سنترال» برايان لان «هذا هو رد فعل آسيا على فورة شراء الأفراد» مضيفا أن الكثير من المستثمرين يرغبون في الاستفادة من الوضع.
وأضاف أن الطلب على الفضة الحاضرة زاد إلى مثليه منذ الخميس، إذ أن المستثمرين المُحجِمين عن تكوين مراكز اشتروا المعدن بفعل مخاوف من ارتفاع قوي للأسعار.
وتظهر بيانات من صندوق «آي.شيرز سيلفر ترست» للمؤشرات المتداولة صدرت يوم الجمعة الماضي أنه جرى تكوين 37 مليون سهم في يوم واحد، وكل سهم يمثل أوقية من الفضة. والشراء في صناديق المؤشرات المتداولة يمكن أن يعزز أسعار الفضة عبر زيادة عدد الأسهم في الصندوق، مما يجعل مُشغِّله يشتري المزيد من المعدن لدعمه.
وقفز الذهب 0.9 في المئة إلى 1862.91 دولار للأوقية، في حين ربحت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.8 في المئة لتسجل 1865.40 دولار.
وزاد البلاتين 4.2 في المئة إلى 1117.45 دولار، وارتفع البلاديوم 2.2 في المئة إلى 2275.98 دولار.

رويترز

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق