24.4 C
دمشق
2024-07-16
صحيفة الرأي العام – سورية
اقتصاد

صفقة تجارية بأكثر من مليار دولار بين الإمارات والكيان الصهيوني

أعلنت شركة «ديليك للحفر» الإسرائيلية أنها أتمّت صفقة لبيع حصة 22 في المائة من حقل غاز تمار البحري في شرق المتوسط لشركة مبادلة للبترول، وهي وحدة تابعة لشركة مبادلة للاستثمار المملوكة لحكومة أبو ظبي،  مقابل مليار دولار تقريباً.

 وأشارت «ديليك» في بيان لها اليوم، إلى أن هذه أكبر صفقة تجارية توقّعها مجموعة إسرائيلية وأخرى إماراتية منذ طبعت إسرائيل والإمارات العربية المتحدة العلاقات في العام الماضي

 وكانت الشركتان قد وقعتا اتفاقا مبدئيا في شهر نيسان الماضي يتطلب موافقة حكومية وتم إبرامه نهائيا اليوم بعد الحصول على الموافقات المطلوبة.

  ويعدّ حقل تمار واحداً من مصادر الطاقة الرئيسية في الكيان المحتل، وتبلغ طاقته الإنتاجية 11 مليار متر مكعب سنوياً من الغاز، وهو ما يكفي لتلبية احتياج السوق الإسرائيلية والتصدير لمصر والأردن.

 وتملك «ديليك للحفر»، وهي تابعة لمجموعة «ديليك»، حصة 22 في المائة في الحقل الذي تديره شركة شيفرون.

 وقالت مبادلة للبترول، وهي وحدة تابعة لشركة مبادلة للاستثمار المملوكة لحكومة أبو ظبي، في نيسان (أبريل) إن شراء الحصة يأتي في إطار مسعى استراتيجي للحصول على استثمارات «عالية الجودة».

 وتملك ديليك كذلك حصة كبيرة في حقل غاز «لوثيان» الأكبر حجماً والقريب، وتبيع حصة تمار التزاماً بخطوات حكومية لفتح السوق أمام المزيد من المنافسة.

 وقال يوسي آبو الرئيس التنفيذي لديليك: «صفقة ضخمة مع شركة من الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب تصدير الغاز لمصر والأردن، إجراءات تُتّخذ على الأرض وتشير بالتحديد إلى كيفية بناء شرق أوسط جديد».

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق