24.4 C
دمشق
2024-07-16
صحيفة الرأي العام – سورية
سياسة

خطة روسية جديدة لمفهوم الأمن الجماعي في الخليج

 أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن بلاده ستطرح قريبا على الأطراف المعنية خطة جديدة عن مفهوم الأمن الجماعي في الخليج ورحب بعملية تطبيع العلاقات بين قطر وباقي دول مجلس التعاون الخليجي.

 وقال نريد أن تعمل هذه الآلية الرئيسية لمفهوم الأمن الجماعي في مسألة منسقة، وهذا سيشمل مسألة إجراء مناقشة أوسع حول سبل إرساء الأمن الجماعي في الخليج ككلّ، أعني، بمشاركة إيران وأضاف: «يبدي أصدقاؤنا اهتماماً بمبادرتنا طويلة الأمد، وبالنظر إلى التطورات الأخيرة، فإننا نعمل حالياً على تحديثها وسنكون مستعدين قريباً لمشاركتها مع الأطراف المعنية»..

وكانت روسيا، قد بدأت العمل على مفهوم الأمن الجماعي في الخليج في التسعينيات، عندما كان الوضع الجيوسياسي مختلفاً تماماً. ويتوخّى هذا المفهوم تقدماً تدريجياً، على أساس التعاون المتساوي بين جميع بلدان المنطقة والأطراف المعنية الأخرى، من أجل وقف حالات الصراع، وتعزيز تدابير الثقة والمراقبة، وفي نهاية المطاف إقامة آلية للأمن الجماعي والتعاون في هذه المنطقة.

 رأى لافروف أن تنظيم داعش المحظور في روسيا يبتلع أراضيَ في أفغانستان وسط انسحاب قوات «الناتو» من المنطقة. وأكد أنه «من المهم تسليط الضوء على أفغانستان، حيث يركز أعضاء التنظيم قواتهم بنشاط، وهم يفعلون ذلك، مستفيدين من عملية مطولة لا يمكن إصلاحها للتوصل إلى مفاوضات سلام حقيقية».

 وفي هذا السياق، أبدى لافروف قلقه، قائلاً إن «هذا التنظيم يعمل بنشاط على أراضٍ معظمها في شمال أفغانستان، على حدود دول حليفة لنا مباشرة»، مشيراً إلى أن ذلك يتزامن مع «سلوك غير مسؤول لبعض المسؤولين في كابول وسط الانسحاب المتسرّع لحلف شمال الأطلسي».

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق