24.4 C
دمشق
2024-07-16
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي

شهود: إسرائيل قصفت مخيما في عبسان خلال تجمع نازحين لمشاهدة مباراة لكرة القدم

reuters_tickers

أقدم جيش الاحتلال الصهيوني على قصف مخيم في جنوب قطاع غزة بالصوايخ أمس “الثلاثاء” لدى تجمع نازحين لمشاهدة مباراة لكرة القدم في إحدى المدارس مما أدى الى وقوع عشرات الشهداء والجرحى.

ونقلت رويترز عن شهود قولهم اليوم “الأربعاء” إن صاروخا سقط على المخيم أمس اثناء تجمع النازحين لمشهدة مباراة بكرة القدم فيما قال مسؤولون فلسطينيون إن 29 على الأقل، معظمهم من النساء والأطفال، استشهدوا في الضربة التي وقعت لدى تجمع من يريدون مشاهدة المباراة في فناء مدرسة في عبسان شرقي خان يونس.

وقالت الشابة غزال ناصر لرويترز في عبسان “كنا قاعدين ومفيش ولا إشي، طبيعي الناس وبتجري وبتلعب وكل إشي، وكانت الناس بتشتري وبتبيع. المهم كنا قاعدين. فجأة، ولا فيه صوت طيران ولا فيه صوت أي حاجة، كانوا فيه نسوان قاعدين هانا وشباب غاد (هناك) وكنا قاعدين عادي يعني”.

وأضافت “فجأة الصاروخ نزل علينا هانا، كلهم قعدوا يجروا، فتحت الغرفة زقيتها طلعت شظية دخلت من هانا، خفت أنا سكرت الباب وطلعت. فكرت إن أخوالي هانا كلهم، فطبعا مكانش ولا حدا الحمد لله، كانوا بيحضروا مباراة وفيه إصابات وشهدا. يعني شفت حدث الناس مرميين متفتتين… ودم”.

ولم يرد الجيش بعد على طلب للتعليق على ما إذا كان على دراية وقت الضربة بأن مباراة لكرة القدم تعرض هناك.

وفي مستشفى ناصر القريب، ودع عشرات الفلسطينيين أحباءهم قبل مراسم جنازاتهم ثم مواراتهم الثرى.

وقالت أسماء قديح التي فقدت بعض أقاربها في الهجوم “إحنا كنا بعد العصر قاعدين بأمن وبأمان، قاعدين يعني مستقرين نوعا ما، فجأة انضرب صاروخ… والمدارس مكتظة بالسكان والشارع مليان، فجأة أجا الصاروخ ودمر كل المكان”.

وتابعت قائلة “كلهم جثث، أشلاء تطايرت، وجثث تطايرت في الهوا” وأضافت أن الأمر عصي على الوصف.

وكثفت القوات الصهيونية هجومها في شمال ووسط غزة اليوم وعمقت توغلها في منطقتين بمدينة غزة. وقال سكان إن الجنود أجروا عمليات تفتيش ومداهمة من منزل إلى آخر في بعض المناطق كما قصفت الدبابات عددا من المنازل.

وقالت حركة حماس إن تصعيد الحملة الصهيونية من جديد يهدد بعرقلة الجهود المبذولة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في الحرب المستمرة منذ أكثر من تسعة أشهر. ومن المقرر استئناف المحادثات في العاصمة القطرية الدوحة يوم الأربعاء.

وقال مكتب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إن نتنياهو أبلغ المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط بريت ماكغورك بأنه ملتزم بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة بشرط الحفاظ على الخطوط الحمراء التي تحددها “إسرائيل”.

وكانت حماس قد وافقت على جزء رئيسي من خطة أمريكية تهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ تسعة أشهر وتنازلت عن مطلبها بالتزام “إسرائيل” أولا بوقف دائم لإطلاق النار قبل التوقيع على الاتفاق.

وأصر نتنياهو على أن الاتفاق لا بد ألا يحول دون استئناف “إسرائيل” القتال حتى تحقيق أهدافها في الحرب. وكان قد تعهد منذ اندلاع الحرب بالقضاء على حماس.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق