30.1 C
دمشق
2024-07-15
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي

مسؤول فلسطيني: ما أعلنه سموتريتش بشأن المستوطنات بالضفة استمرار لحرب الإبادة

ندد واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مسؤول فلسطيني باعلان وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش عن تحرك لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة، قائلا إن الهدف هو “استمرار حرب الإبادة” ضد الفلسطينيين.

وردا على سؤال لرويترز حول تصريح سموتريتش، قال أبو يوسف إن“قرار شرعنة عدد من البؤر الاستيطانية ومنها البؤرة المقامة على أراضي (بلدة) بيتا التي دفع أبناء شعبنا تضحيات كبيرة للدفاع عن أرضهم لمنع إقامتها لن يغير من حقيقة أن هذه مستعمرات استيطانية غير شرعية وهي مخالفة لكل القرارات الدولية”.

وأضاف أبو يوسف “ما اتخذته حكومة الاحتلال من قرارات بالأمس الهدف منها استمرار حرب الإبادة التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني”.

وتابع ابو يوسف قائلا إن منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية ستواصلان الضغط من أجل مثول إسرائيل أمام المحاكم الدولية و”المطالبة بفرض عقوبات عليها لوقف جرائمها ضد أبناء شعبنا وتحديدا في قطاع غزة المستمرة منذ تسعة أشهر”.

وكان سموتريتش قد قال أمس “الخميس” إن الحكومة ستوسع مستوطنات بالضفة الغربية وتتخذ إجراءات عقابية ضد السلطة الفلسطينية ردا على التحركات الفلسطينية ضد إسرائيل في المحافل الدولية.

وأضاف سموتريتش، الذي يرأس حزبا مؤيدا للمستوطنين، إن الحكومة تدعم اقتراحه. وتشمل الخطوات التي قال سموتريتش إنه يطرحها إلغاء “الاعتمادات والمزايا المختلفة” لكبار المسؤولين في السلطة الفلسطينية، والموافقة على مستوطنات جديدة والتصديق بأثر رجعي على إجازة بعض المستوطنات القائمة.

وبموجب اتفاقيات السلام المؤقتة التي أبرمت في التسعينيات، تمارس السلطة الفلسطينية حكما ذاتيا محدودا في الضفة الغربية التي احتلتا الكيان الصهيوني في حرب عام 1967.

ويعتبر الفلسطينيون ومعظم المجتمع الدولي المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية والقدس الشرقية غير قانونية.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق