30.1 C
دمشق
2024-07-15
صحيفة الرأي العام – سورية
عربي

السيد نصر الله يؤكد أنه لن يكون هناك مكان آمن في فلسطين المحتلة اذا اندلعت الحرب ويحذر قبرص من فتح مطاراتها وقواعها للعدو

reuters_tickers

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله اليوم “الأربعاء” إنه لن يكون هناك مكان في فلسطبن المحتلة آمن من هجمات المقاومة اللبنانية في حالة اندلاع حرب أوسع مع الكيان، كما وجه تحذيرا إلى قبرص وأجزاء أخرى في منطقة البحر المتوسط.

ونقلت رويترز عن نصر الله قوله في خطاب أذاعه التلفزيون “لن يكون هناك مكان في الكيان (إسرائيل) بمنأى عن صواريخنا ومسيراتنا، وليس قصفا عشوائيا. كل صاروخ هدف، كل مسيرة هدف… إذا فرضت الحرب على لبنان، فإن المقاومة ستقاتل بلا ضوابط وبلا قواعد وبلا أسقف”.

وأضاف أن الكيان يعرف أن “لدينا بنك أهداف كاملا وحقيقيا ولدينا القدرة على الوصول إلى هذه الأهداف”.

ومضى يقول “هو (الجيش الصهيوني) يعرف أن ما ينتظره أيضا في البحر الأبيض المتوسط كبير جدا. لكن إذا فتح حربا مع لبنان موضوع البحر المتوسط بيصير شي مختلف تماما يعني، بكل سواحله، كل شواطئه، كل موانئه، كل بواخره، كل سفنه، وهو يعرف أنه ليس قادرا (على) أن يدافع عن كيانه. هذا الجيش غير قادر أمام معركة بهذا الحجم”.

وأظهرت الجماعة لأول مرة أن بإمكانها ضرب سفن في البحر عندما أصابت سفينة حربية إسرائيلية في البحر المتوسط ​​خلال حربها عام 2006.

كما هدد نصر الله قبرص للمرة الأولى قائلا إنها تسمح لإسرائيل باستخدام مطاراتها وقواعدها لإجراء تدريبات عسكرية.

وقال “يجب أن تحذر الحكومة القبرصية (من) أن فتح المطارات والقواعد القبرصية للعدو الإسرائيلي لاستهداف لبنان يعني أن الحكومة القبرصية أصبحت جزءا من الحرب وستتعاطى معها المقاومة على أنها جزء من الحرب”.

ولم يصدر تعليق حتى الآن من السلطات في قبرص.

وقد جاء خطاب نصر الله خلال تأبين لقيادي في حزب الله استشهد في غارة صهيونية الأسبوع الماضي، وهو أكبر شخصية في الجماعة تستشهد حتى الآن في الصراع الحالي مع .

وردا على استشهاده، شن حزب الله أكبر هجوم بالطائرات المسيرة والصواريخ على الكيان. وعبر مسؤولو الأمم المتحدة عن قلقهم إزاء هذا التصعيد، كما زار المبعوث آموس هوكستين فلسطين المحتلة ولبنان لحث الجانبين على تجنب توسيع نطاق الصراع.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليق